4 يونيو 2017
  • الرئيسية
  • >
  • مقالات
  • >
  • هذه أسباب وصول التلاميذ إلى الإنتحار بسبب تدني نتاجهم (الأستاذ شكري الماجري)

هذه أسباب وصول التلاميذ إلى الإنتحار بسبب تدني نتاجهم (الأستاذ شكري الماجري)

الليلة فما تلميذة انتحرت في جهة المهدية على خاطر نتائجها دون المطلوب في الbac blanc :
ايجا سيدي خويا نفسرلك علاش التلميذ مسكين يوصل هكة:
التلميذ دوب ما يدخل يقرأ خاصة في الست سنوات الأولى لا يتم تقييم مكتسباته بالشكل المطلوب… وهنا عديد الأطراف تتحمل المسؤولية أهمها المدرسة و العائلة ولا فايدة في التعمق …
هانو يجيب في المعدل و المعلم يضغط على الاوتيد (حاشى الأقلية الشريفة ) و الولي حال فمو يتفرج في عندي ما ندنيلك و العصافير تزقزق…..
ينجح التلميذ و يتعدى للكولاج فتتعرى الحقيقة و بالتالي يلجأ الولي إلى تكثيف الدروس الخصوصية لتدارك الاخلالات فمنهم من ينقذ ما يمكن إنقاذه و منهم من يفشل فشلا ذريعا وهنا تنشأ غصة نفسية عميقة في نفس التلميذ و شخصيا لاحظتها في عديد الحالات (موسيو هاني نقرأ اوتيد علاش متحسنتش)
الولي يزيد على مرمة ولدو :الهم هذا حتى قريتك اوتيد و شي؟؟؟؟؟
شوف ولد فلان
شوف ولد فلتانة
التلميذ مسكين ما يوصل للباك إلا بنفسية منهارة …
زيد يصغطو عليه و يطالبوه بالنجاح و بمعدل ممتاز و يكثروا عليه الاوتيدات من صباح ربي لليل في ظرف اسبوع يتقطع و يصيرلو حتى surmenage و بعد تحصل الكارثة لأن بالطريقة هاذي الفشل حتمي و القراية موش هكة…
يعني في الاخير عند الفشل أو الشعور باقترابه اي جهة تستدرجو يجي معاها في الخط (زطلة، إرهاب، تشرد، فساد. …إلخ )

نصيحتي للولي:
الاوتيد لا يصلح ما أفسد في الست سنوات الأولى والله لو تجيبلو انشطاين يصبلو بالقمع لا ينفع..
راقب ابنك منذ البداية….
فالبدايات تصنع النهايات…

اللهم احم أبنائنا فهم مفعول بهم

بقلم الأستاذ شكري الماجري 

ملاحظة: كل ما ذكر لا يلزم إلّا صاحبه و لا يتحمل موقع ليسينا أي مسؤولية

  • facebook
  • googleplus
  • twitter
  • linkedin
  • linkedin
السابق «
التالي »