fbpx
صوت التلميذ التونسي

تلميذة تكتب : مصلحة التلميذ…جاري البحث!

بقلم التلميذة نورس الجلاصي

0 881

التلميذة نورس الجلاصي تكتب :” عودنا على قرارات إرتجالية كثيرة من قبل وزارة الترببة و النقابة العامة للتعليم الثانوي أيضا : إضرابات عديدة و غيرها
لكن أخيرا يصدر قرار بمواصلة تمسك النقابة العامة للتعليم الثانوي بحجب أعداد السداسي الأول و إقرار حجب أعداد السداسي الثاني ثم إضراب حضوري يوم 28 مارس 2018 .. علما و أنو صار إضراب يوم 15 فيفري 2018 أيضا و لكن ما معنى حجب أعداد سنة دراسية كاملة من حياة تلميذ ؟ ثم إمكانية “سنة بيضاء” ؟ ثم يسوقون للقرار بصورة إصلاح تربوي !
أنا كتلميذة .. راودني سؤال ! لماذا إجتزنا تلك الإمتحانات و بذلنا كل ذلك الجهد ؟ كل هذا فعلا يتجه إلى أن هناك خللا في المنظومة التربوية من جهة ثم في القائمين عليها حاليا من جهة أخرى .. فبعد سنة العجائب 2015/2016 و التي نجونا منها بأعجوبة و قد خلفت أضرارا عديدة .. تتجه هذه السنة الدراسية في طريق الهاوية و الفشل الحتمي .. ثم إننا في فوضى عارمة .. فالتلميذ لم يعد يستوعب ما إن كان يجب عليه المضي قدما أو التمسك بحقه في معرفة معدله و عبر ماذا ؟ عبر الإضرابات المفتوحة التي تخلف أضرارا كبيرة في صفوف التلاميذ .. عذرا لكني أعتبر القرار مهينا بحقنا كتلامذة .. مع العلم أنني أحترم مطالب كل الأساتذة إلا أن بعض القرارات غير مسؤولة و مبالغ فيها لأن في الأصل التلميذ ليس مسؤولا عن تلك الحوادث أو عن مطالبتك بحقك في مراجعة سن التقاعد و غيرها .. عذرا لكنكم تتعدون علينا بطريقة مهينة عندما تحرموننا من حقنا في معرفة نتائجنا مع تمسككم بذلك .. أما عن الموقع الذي يحتسب المعدلات فعفوا .. لكن كيف لي أن أحتسب معدلي و أنا لا أملك ولا عدد شفاهي ؟ كما أن بعض الأساتذة لم يرجعوا لنا أعداد الفروض التي اجتزناها منذ بداية السنة الدراسية .. بعض التلاميذ لا يعرفون ما إذا كانت فرصة نجاحهم (بالإسعاف) متاحة أو لا لأنه ببساطة لا يعرف كم ينقصه عن النجاح … ثم كيف تسمحون لأنفسكم بحرماننا منهم بحجة أنكم أساتذتنا ! الأساتذة يربون أجيالا عبروا عن وعيهم في محطات عديدة خاصة في السنوات الأخيرة .. ألم يخطر ببالكم أن هذا الجيل جزء منهم سيكونون أساتذة المستقبل سيعلمون و يربون أجيالا قادما .. لكن كيف ؟ بهذه الطريقة سيدي التي تعاملننا بها اليوم .. غدا لن يترددوا و لو لدقيقة في أن يعيدوا قراراتكم لأنكم ببساطة شئتم أم أبيتم قدوة لهذا الجيل .. سيكونون في المستقبل صورة لكم .. سيرددون أعمالكم ليربوا بها أجيالا قادمة .. تريدون التقدم ؟ تريدون الإصلاح ؟ لا تدخلوا تلميذا بين معاملات النقابة و الوزارة .. أصبجنا رسميا ضحايا لقرارات طائشة .. كيف سيكون مستقبل تونس بهكذا قرارات ؟ ماذا عن مجلس المؤسسة ؟ أين هو اليوم ! كنا نتمنى لو كان موجود لتعلو أصواتنا منادين بحقوقنا لكن ليس بيدنا حيلة غير هذه الإضرابات المتتالية ..
بالأساس هناك إجراءات أعمق يجب أن تتخذ … كإصلاح التوقيت المدرسي و الهيكلة ثم حالات المعاهد في مختلف ولايات الجمهورية .. هناك أساتذة يطالبون بحقوقهم دون أن يقوموا بواجباتهم ! أمر محير فعلا .. كيف أنكم في وسط كل هذا تلقون اللوم على التلميذ ؟ و ترددون قائلين “لا بأس بالتضحية في سبيل دراستكم “.. ماذا لو تسمحون لنا قليلا بالتنفس .. ماذا لو تتخلون أنتم عن القليل لنحصد معا الكثير ? التلميذ يعتبر فعلا هذا القرار تحطيما و إلغاءا لسنة من حياته .. فبينما نحن نحاول التقدم و الإصلاح .. نجد الكبار منا يقودوننا إلى حافة شلال يدمرنا و يدمرهم .. حتى أننا أصبحنا نتعجب أفعالكم و كلامكم الغير مقنع بالأساس ..
أخيرا .. طبعا لا ننفي وجود أقلية من التلاميذ يرون مصلحة في حجب الأعداد .. إلا أن الأغلبية ينتظرون تراجعا فوريا عن هذه القرارات و القليل من التعقل في القرارات القادمة لأننا و ببساطة سئمنا تهوركم فعلا .. ثم أصابنا اليأس في إمكانية إصلاح المنظومة التربوية ، عدة تساءلات فعلا تراودني عن مصيرنا لأننا ببساطة نرى ظلاما دامسا في طريقنا.”
ملاحظة : كل ما ذكر لا يلزم إلا صاحبه و لا يعبر ضرورة عن آراء موقع ليسينا

تعليقات
Loading...

تلميذة تكتب : مصلحة التلميذ…جاري البحث!

كتبه Rayen Bouajaja دق وقت قراءة <1 min
0